ایکنا

15:14 - December 01, 2015
رمز الخبر: 3458532
مدرید ـ إکنا: أثار اختفاء المقبرة الإسلامیة الکبیرة من مدینة آبلة بوسط إسبانیا، قبل ۱۶ عاماً اهتمام صحفی إسبانی، فأعد فیلماً وثائقیاً یبحث فی الماضی الإسلامی للمدینة.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أثار اختفاء المقبرة الإسلامیة الکبیرة من مدینة آبلة بوسط إسبانیا، قبل 16 عاماً اهتمام صحفی إسبانی، فأعد فیلماً وثائقیاً یبحث فی الماضی الإسلامی للمدینة، محاولاً الکشف عن لغز اختفاء المقبرة التی تعد من أهم المقابر الإسلامیة التی عُثر علیها فی أوروبا.

وتحت البنایات السکنیة فی أحد أحیاء الطبقة الوسطى بمدینة آبلة، کانت هناک ثمة مقبرة تعود إلى أواخر العصر الأندلسی، وهی تستمد أهمیتها من کونها أکبر مدفن للمسلمین الذین عاشوا فی مملکة قشتالة المسیحیة، ومازالت الصور الأرشیفیة للمقبرة توثق تاریخها الذی عبثت به البلدیة وشرکات العقار.
ویقول مخرج الفیلم الوثائقی "مقبرة" خوسیه رامون ریبویادا إن السلطات العمومیة فی مدینة آبلة، سواء فی البلدیة أو حکومة قشتالة الإقلیمیة، لم یکن لدیها ما یکفی من "رهافة الحس" للحفاظ على هذه الشهادة الثقافیة والتاریخیة، مضیفاً "فی آخر المطاف من کان هنا هم فی الواقع سکان هذه المدینة المسلمون".
وتقول الروایة الرسمیة إن الحضور الإسلامی فی مدینة آبلة لم یکن نافذاً، لکن أستاذ التاریخ بجامعة "سلمنقة" سیرافین دی تابیا سانتشیث یؤکد أن التراث الإسلامی فی قشتالة واضح للعیان. فبالإضافة إلى البصمة الإسلامیة فی المعمار، تثبت الأبحاث أن المسلمین هناک کانوا من أسرى غزوات الممالک المسیحیة وفارین من حکم دولة الموحدین.
ویقول سانتشیث إن اختفاء المقبرة یمثل إفقاراً ثقافیاً لسکان المدینة، حیث سیختفی من ذاکرتهم جزء مهم من تاریخهم الذی شهد تعایش الثقافات الثلاث، وفق قوله.
ولإبقاء القضیة حاضرة فی الأذهان، یحاول الفیلم الوثائقی تسلیط الضوء على الحقبة الإسلامیة فی إقلیم آبلة، فهو یهدف أیضاً إلى تعریف الإسبان بأهمیة من یوصفون بـ"المدجنین" وهم المسلمون الذین عاشوا تحت حکم الملوک المسیحیین إلى أن أُکرهوا على التنصر أو الرحیل فی حال رفضهم اعتناق المسیحیة.
ویأمل المدافعون عن التراث الإسلامی فی آبلة أن یؤدی هذا الفیلم إلى تصحیح السیاسات المحلیة، والتعجیل بإنشاء مؤسسة علمیة مختصة بدراسة التاریخ الإسلامی فی الإقلیم کله.

المصدر: الجزیرة نت

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: