ایکنا

IQNA

لأوّل مرّة في نيويورك:
11:51 - May 31, 2017
رمز الخبر: 3464633
نيويورك ـ إکنا: أقام مركز الكفيل للعلاقات الدوليّة في أمريكا التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، المسابقة القرآنيّة الأولى لثلاث ولايات هي (نيويورك، ونيوجيرسي، وفلادلفيا)، وشارك فيها (٤٠) متسابقاً في حفظ سورة "يس" المباركة.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن المسابقة كانت مقسّمة على فئة الكبار والصغار وتنافس فيها عشّاق القرآن من الجاليّات الإسلاميّة من العراق وإيران ولبنان والبحرين والهند وباكستان وأفغانستان ومن كلّ المراكز الإسلاميّة على مستوى الولايات الثلاث، وأُقيمت التصفيات وتوزيع الجوائز في مركز الإمام عليّ(عليه السلام) في نيويورك.

والمشرف العام على المسابقة الشيخ محمد جواد السلامي مدير مركز الكفيل للعلاقات الدوليّة وممثّل العتبة العبّاسية المقدّسة في أمريكا الشماليّة والجنوبيّة بيّن من جانبه في ختام هذه المسابقة قائلاً: "اليوم كلّكم فائزون فجميع مَنْ حضر الى هذا المكان فهو فائز، وكلّ من اشترك وحاول حفظ سورة ياسين فهو فائز وإن لم يحقّق الفوز في المنافسة، فمحاولته بالحفظ هو الفوز الحقيقيّ لأنّه نال فوزاً بالأجر والثواب، وشكراً لكلّ المشاركين والحاضرين والأهل الكرام أبناء الجالية من محبّي القرآن وشكراً للإخوة المنظّمين ولإدارة مركز الإمام علي(عليه السلام) المستضيفين، ونعدكم بأنّنا سوف نسعى لتطوير هذه المسابقة وسنجعلها سنويّة، والذي يشجّعنا ويشدّنا هو أنّنا نرى متنافساً في عمرٍ قارب الستين وآخر في عمر ستّ سنوات، فهنيئاً لكم هذا العشق وهذا الارتباط بالقرآن الكريم".

وقال السيّد حسين البحراني منظّم المسابقة: "الحمد لله بمساعدة العتبة العبّاسية المقدّسة كان هذا الحدث القرآنيّ الجميل والرائع الذي يُعقد لأوّل مرّة في نيويورك، ونأمل أن تنشر هذه الأحداث القرآنيّة حبّ القرآن الكريم في كلّ أسرة وأن تنمو هذه البرامج القرآنيّة سنويّاً".

وقال القارئ والحكم السيّد زهير الحسينيّ الأفغاني: "لقد حقّقت المسابقة نجاحاً كبيراً، وهذا يعني أنّ الجالية الإسلاميّة كانت تُعاني من فراغٍ في النشاط القرآنيّ، والحمد لله نحن أسهمنا بملء الفراغ ببطء، وكان أفضل مشهد في المسابقة أنّنا نرى الآباء والأمّهات والأبناء والبنات كلّهم يتنافسون في الحفظ والمشاركة، وكان الشعور والإحساس واحداً ولا يقدّر بثمن، ونحن نتمنّى أن توصلنا هذه الأنشطة القرآنيّة الى القرب الإلهيّ في أمل أن نزرع حبّ القرآن في قلوب الناس".

في ختام المسابقة وزّع مديرُ مركز الكفيل جوائز ودروع العتبة على الفائزين الثلاثة من كلّ فئة، وعلى اللّجنة المنظّمة للمسابقة والى إمام المركز المستضيف فضيلة الشيخ محمد إسلامي الذي أثنى بدوره على دور العتبات المقدّسة في العراق لدعم وتنشيط الحركة القرآنيّة في العراق وخارجه، حيث كانت الجائزة الأولى والثانية من كلّ فئة زيارة الى العتبات المقدّسة في العراق بضيافة العتبة العبّاسية المقدّسة.
مركز
مركز
مركز
مركز
مركز
المصدر: شبكة الكفيل العالمية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: