ایکنا

سفیر فلسطین لدی طهران في حديث لـ"إکنا":
10:35 - July 30, 2017
رمز الخبر: 3465349
طهران ـ إکنا: أشار صلاح الزواوي الی الجرائم التی قام بها الكيان الصهيوني مؤخراً ضد الفلسطینیین في القدس الشریف، قائلاً: ان ردّود فعل العالم الإسلامي والمنظمات الدولیة علی أحداث المسجد الأقصی کانت أقلّ ممّا نتوقعه.
الدفاع من القدس مسئولیة الجمیع
أشار الی ذلك، السفیر الفلسطینی لدی طهران، "صلاح الزواوي"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: اننا أمة الإستشهاد ونعیش الجهاد منذ أکثر من مئة عام.

وقال ان المسجد الأقصی هو قبلة المسلمین الأولی ومحل عروج النبی (ص) وهو المحلّ الذی یصلي فیه المهدی (عج) فیه بإذن الله سبحانه وتعالى مبیناً أن واجبنا جمیعاً هو الدفاع عن المسجد الأقصی بکل ما نملك.

وأضاف أننا نعتقد أن الکیان الصهیونی یحظی بدعم من الولایات المتحدة الأمریکیة موضحاً أن هذا الکیان یرید تقسیم المسجد الأقصی زمانياً ومکانياً.

وأردف السفیر الفلسطینی لدی طهران أن اسرائیل وجودها باطل وبإذن الله سننتصر علیه، مشيراً الى أن اسرائیل محتلة ومنتهکة وان شاء الله سیهزم قریباً.

وإستطرد صلاح الزواوي، قائلاً: ان ردّ فعل المنظمات الدولیة فیما یخصّ أحداث المسجد الأقصی كان أقلّ مما کنا نتوقعه، قائلاً: اننا نتوقع ان یتظاهر العالم الإسلامی برمته عندما ینتهك المسجد الأقصی وأن یصبح الکیان الصهیوني مهدداً عند انتهاکه للمسجد الأقصی.

وأکد السفیر الفلسطینی لدى طهران أن العالم الإسلامی یجب أن یقف مع الشعب الفلسطینی في الدفاع عن المسجد الأقصی مبیناً أن العالم الإسلامی اذا ما قام بذلك الآن فسیندم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: