ایکنا

12:46 - August 13, 2017
رمز الخبر: 3465516
فيينا ـ إکنا: أصدر مرکز الإمام علي (ع) الإسلامي في العاصمة النمساویة فيینا بیاناً أدان فیه إستهداف داعش وطالبان للشیعة في منطقة "میرزا أولنج" بولایة "سربل" الأفغانية.
المرکز الإسلامی فی فینا یدین إستهداف الشیعة فی أفغانستان
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، جاء فی البیان الذی أصدره مرکز الإمام علی (ع) الاسلامي في فیينا ان الجرائم النکراء التی إرتکبتها الفرق الضالة والتكفيرية علی مدی العامین الماضیین في افغانستان أدّت الی کارثة بشریة وأدمت قلوب الناس في جمیع أنحاء العالم.

وإستطرد البیان مؤکداً ان الشیعة المضطهدین فی افغانستان یروحون ضحیة الإرهابیین العملاء للأجانب حیث راح ضحیة هذا الإرهاب أکثر من 150 أسرة.

وقدّم المرکز فی بیانه التعازی الی الإمام الحجة المنتظر (عج) کما عزّی جمیع أحرار العالم والشعب الأفغانی بشکل خاص مطالباً العالم بردّ فعل حازم لإیقاف الإجرام ضد المسلمین بالأخص الشیعة.

هذا ویذکر أن أعضاء من حركة "طالبان" وتنظيم "داعش" الإرهابي نفذوا الأسبوع الماضي مجزرة في منطقة شیعیة بولایة "سربل" فی افغانستان حیث قتل أکثر من 50 مدنیاً بعد إخراجهم من البیوت ورمیهم بالرصاص.

وأعلن حاكم ولاية سربل الأفغانية "محمد ظاهر" أن إرهابيين قد احتجزوا نحو 150 عائلة في منطقة ميرزا أولنج بشمال أفغانستان، وسط مخاوف من الإقدام على تصفيتهم.
المرکز الإسلامی في فیينا یدین إستهداف الشیعة فی أفغانستان

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: