ایکنا

IQNA

محلل سیاسی من جمهوریة أذربیجان:
10:33 - September 13, 2017
رمز الخبر: 3465929
باکو ـ إکنا: یعتقد الکاتب والمحلل السیاسي من جمهورية أذربيجان "کنعان روشن أوغلو" أن قضیة أقلية الروهینغا المسلمة تعود جذورها الی القرن الـ 19 للميلاد أي الی فترة تواجد الإستعمار البریطاني في تلك المنطقة.
قضیة مسلمي الروهینغا لها جذور في الإستعمار البریطاني
وأشار الی ذلك، الکاتب والمحلل السیاسي من جمهوریة أذربیجان "کنعان روشن أوغلو" في حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، مبيناً أن وضع حدود للدول الحدیثة تمّ في عهد الإستعمار البریطانی ولم یضع الإحتلال حدوداً بوضوح بین بعض الشعوب ولهذا نری وجود هکذا نزاعات.

وأضاف أن قضیة میانمار تعود جذورها الی القرن الـ19 للميلاد أي عهد الإستعمار البریطاني کما تعود جذور الخلافات في کشمیر والعراق وسائر الدول الإسلامیة الی ذلك العهد.

ویعتقد روشن أوغلو ان بریطانیا عندما وضعت الحدود بین المناطق الإسلامیة وأسست لدول جدیدة لم تضع تلك الحدود علی أساس مناطق تواجد الشعوب وذلك خلق نوعاً من الخلافات بین الشعوب التی تقع في حدود دولة واحدة.

وفیما یخص دور العالم الإسلامی فی تخفیف معاناة أقلية الروهینغا المسلمة، قال المحلل الأذربیجانی ان الدول الإسلامیة علیها أن تتفق علی حلّ واحد ولیس من الضروري إرسال جیش أو سلاح الی راخین حیث یقطن الروهینغا.

وأردف ان حلّ قضیة الروهینغا فی میانمار بحاجة الی أولاً توفیر الحاجات الأساسیة للمسلمین في میانمار وثم إستقطاب المجتمع الدولی لیقف الی جانبهم.

وطالب "كنعان روشن أوغلو" بالحوار بین الدول الإسلامیة ودول مجلس الأمن کـ الصین وأمریکا وبریطانیا وروسیا التی تستطیع التأثير علی حکومة میانمار.

وأکد أن منح المسلمین الروهینغا الجنسیة المیانماریة یجب ان تکون ضمن المطالب الأساسیة التی تقدّم الی الحکومة المیانماریة ثم یمکن التفکیر فی إرسال قوات عسکریة دولیة الی میانمار لحفظ السلام.

وفیما یخصّ ضعف التغطیة الإعلامیة لأحداث میانمار قال ان هناك وسائل إعلام أجنبیة منها "یورو نیوز" و"بی بی سی" قامت بتغطیة الأحداث ولکن ما یزعجنی هو عرض وسائل إعلام إسلامیة معلومات خاطئة عن أحداث میانمار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: