ایکنا

12:17 - October 04, 2017
رمز الخبر: 3466197
نیویورك ـ إکنا: رحبت منظمة الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، بمبادرة المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني، للحوار بين بغداد وأربيل، لبحث سبل إنهاء أزمة نتائج استفتاء الانفصال الباطل، الذي أفرز توتراً متصاعداً في العراق والمنطقة.
​الأمم المتحدة ترحب بمبادرة السيستاني بشأن إقليم شمال العراق

و أفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا)، قال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، لصحفيين في نيويورك: نرحب بالجهود المبذولة لحل القضايا بين بغداد وأربيل على أساس الدستور، ولا سيما تدخل السلطة الدينية لآية الله السيستاني، يوم الجمعة الماضي، التي حثت على احترام الدستور، وقرار المحكمة الاتحادية العليا فيما يتعلق بالاستفتاء.

وبناء على طلب من رئيس الحكومة الاتحادية، حيدر العبادي، أمرت المحكمة الاتحادية، يوم 18 سبتمبر/ أيلول الماضي، بوقف إجراءات الاستفتاء لعدم دستوريته.

لكن الإقليم أجرى الاستفتاء الباطل، يوم 25 من الشهر ذاته، رغم رفض بغداد وقوى إقليمية دولية.

وأردف المتحدث الأممي قائلاً: نواصل الدعوة إلى الهدوء وضبط النفس، وندعو جميع الأطراف إلى تجنب التصريحات والخطوات التي يمكن أن تثير التوترات العرقية أو الطائفية، التي يمكن أن تزيد من إشعال الوضع وتمهيد الطريق نحو التصعيد.

وشدد على أن الأمم المتحدة ترجب بأي مبادرة لحل الأزمة في الإطار الدستوري والاحترام التام لوحدة العراق وسيادته وسلامته الإقليمية، وإعادة بدء الحوار والتعاون بين بغداد وأربيل على هذا الأساس.

المصدر: وکالة الأناضول للأنباء 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: