ایکنا

IQNA

ناشط قرآني باكستاني في حديث لـ"إکنا":
12:24 - February 17, 2018
رمز الخبر: 3467933
إسلام أباد ـ إکنا: أشار أمین عام مؤسسة "صوت القراء العالمیة" في باکستان إلی أن البحوث القرآنية هي السبیل الوحید للتصدی للتیارات التکفیریة المتظاهرة بالإسلام، قائلاً: إن القرآن یعکس وحدة الأمة الإسلامیة.

وأشار الی ذلك، الطبیب والحافظ لکامل المصحف الشریف، والقارئ الدولي، والأمین العام لمؤسسة "صوت القراء العالمیة" في باکستان، "أکرام الله محسن"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: إن تعلّم القرآن الکریم فرض علی المسلمین جمیعاً.


وأضاف أن الأمر الذی یفوق تعلّم القرآن أهمیة هو البحث فی القرآن مؤکداً أن المسلمین یجب أن یبحثوا في القرآن عن مواضیع خاصة هم بحاجة الیها فضلاً عن البحث فی المفردات والمفاهیم القرآنیة.


وأوضح أکرام الله أن إحدی أهم المشاکل التی یواجهها المسلمون في التعامل مع التیارات الإرهابیة تکمن في تبریرهم لأفعالهم بالقرآن الكريم وهذا ما یستوجب البحث في القرآن وللکشف عن مخالفة هؤلاء الإرهابیین للتعالیم القرآنیة.

البحوث القرآنیة هی السبیل للتصدی للجماعات الإرهابیة
وأردف الباحث القرآني الباکستانی أن البحث في القرآن الکریم أمر من شأنه تصحیح صورة المسلمین لدی الآخر وتفنید ما یعرضه التکفیریون من الإسلام والمسلمین.

 

وفیما یخصّ أهمیة القرآن فی توحید الصف الإسلامي، قال الدکتور أکرام الله محسن: ان القرآن یعکس الوحدة الإسلامیة لأنه محل إجماع للمسلمین جمیعاً ولن یختلف فیه مسلمان إثنان.


وفیما یخصّ نشاطه القرآني، قال الحافظ الباکستاني: انه قد شارك فی العدید من المسابقات الدولیة منها مسابقة ترکیا، وایران، والمغرب ممثلاً عن بلاده حیث حاز علی مراکز مرموقة.


وإستطرد اكرام الله محسن قائلاً: انه یعمل حالیاً لدی التلفزیون والإذاعة والباکستانیين کـ قارئ قرآن.

البحوث القرآنیة هي السبیل للتصدی للجماعات الإرهابیة
وأردف الأمین العام لمؤسسة صوت القرآن العالمیة الباکستانیة أن المؤسسة تقیم مسابقات قرآنیة فی مختلف أنحاء باکستان لتعزیز مستوی شبان من الجیل الجدید فی مجال تلاوة القرآن.


وأشاد بمسابقة ایران الدولیة لحفظ وتلاوة القرآن الکریم واصفاً إیاها إحدی أکبر الأحداث القرآنیة علی مستوی العالم، مقترحاً بثّ مسابقة ایران من خلال وسائل إعلام جمیع الدول مطالباً ایران بدعوة وسائل الإعلام الی القیام بذلك.

http://iqna.ir/fa/news/3690341

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: