ایکنا

IQNA

خلال لقائه بأردوغان ...
9:36 - September 08, 2018
رمز الخبر: 3469958
طهران ـ إکنا: قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ان الإستكبار العالمي وعلى رأسه أميركا يشعر بالقلق من تقارب الدول الإسلامية وتبلور قوة إسلامية.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، خلال استقباله للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش حضوره في القمة الثلاثية التي دارت بين تركيا وايران وروسيا التي عقدت أمس الجمعة في طهران اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية ان وحدة الدول الإسلامية وتعاونها سيشكل أرضية لحل مشاكل المنطقة.

وقال آية الله الخامنئي ان على إيران وتركيا زيادة التعاون والتنسيق بينهما بالمجالات السياسية والإقتصادية أكثر من أي وقت مضى.

وقال سماحته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا بلدان مقتدران في المنطقة ولديهما دوافع وحوافز مشتركة للعالم الاسلامي ومن هنا ينبغي تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية اكثر فاكثر.

واشار قائد الثورة الى التعاون والعلاقات الجيدة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا منذ تسلم الاسلامين زمام الامور مؤكدا ضرورة تعزيز القواسم المشتركة اكثر فاكثر.

كما اشاد اية الله خامنئي بمواقف السيد اردوغان بشان قضية ميانمار مشيرا الى  قضية فلسطين بالقول ان قضية فلسطين هي قضية مهمة دوما ولاينبغي التغافل عنها ولو للحظة.

بدوره اعتبر الرئيس التركي الوضع بالمنطقة بانه متوتر معرباً عن امله في تسوية قضايا المنطقة في ظل تعاون الدول الاسلامية.

واعتبر اردوغان التشتت وغياب الانسجام بين الدول الاسلامية بانه من عوامل الوهن والضعف الراهن وقال ان اسلوب تعاطي الغرب حيال الدول الاسلامية المستقلة كان وراء تازيم الاوضاع اكثر وهو الذي يستدعي تعزيز التضامن والاخوة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا.

آية الله الخامنئي: الولايات المتحدة تشكل خطراً على البشرية
 
قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ان التعاون بين إيران وروسيا بالقضية السورية مثال بارز وتجربة جيدة جدا للتعاون الثنائي مؤكدا ان التعاون الثنائي بين إيران وروسيا يمكن تعزيزه في القضايا العالمية.
 
وأشار قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي أمس الجمعة خلال استقباله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش حضوره في القمة الثلاثية الايرانية التركية الروسية التي انعقدت في طهران أشار إلى التعاون بين طهران وموسكو قائلا انه يمكن التعاون بين طهران وموسكو لكبح الولايات المتحدة لأنها تشكل خطراً على البشرية.

وحول فشل الاميركان في سوريا قال قائد الثورة ان الأميركيين فشلوا في سوريا ولم يحققوا أهدافهم.
قائد الثورة:أميركا تشعر بقلق من تقارب الدول الإسلامية
وبالنسبة الى فرض العقوبات الاميركية على ايران وروسيا وتركيا، قال سماحته ان فرض عقوبات على كل من ايران وروسيا وتركيا من قبل أميركا نقطة مشتركة قوية جدا للتعاون بين الدول الثلاث.

وحول تعاون طهران وموسكو قال قائد الثورة الاسلامية ان على طهران وموسكو من خلال توسيع تعاونهما السياسي والاقتصادي متابعة الاتفاقات المشتركة التي تم التوصل إليها .

اما بالنسبة الى الاتفاق النووي اشار سماحته ان ايران الاسلامية التزمت بتعهداتها بشأن الاتفاق النووي لكن الأوروبيين لم يفوا بالتزاماتهم وستتخذ جمهورية إيران الإسلامية موقفا بشأن الاتفاق النووي يكون في صالح وكرامة البلد والأمة.
 
المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: