ایکنا

IQNA

10:01 - April 20, 2019
رمز الخبر: 3472281
طهران ـ إکنا: قال المکفوف اللبنانی "محمد سعید الحبال" انه لدیه 4 مراکز قرآنیة حاز علیها فی مسابقات الکویت، والإمارات، والسعودیة، والأردن ویجبد القراءات العشر.

وأشار الی ذلك، ممثل لبنان فی الدورة الرابعة من مسابقة ایران الدولیة للقرآن الخاصة بفئة المکفوفین التي أقيمت مؤخراً في العاصمة طهران "محمد سعید الحبال" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) انه فاز فی أربع مسابقات دولیة للقرآن الکریم فی الکویت والإمارات والسعودیة والأردن.


وأضاف ان فوزه بمسابقة الکویت الدولیة للقرآن الکریم بالمرکز الثانی أمر ذات قیمة کبیرة بالنسبة له.


وولد الحبال العام  1982 للميلاد فی لبنان وحفظ العام 2001 کامل المصحف الشریف کما أنه یحمل شهادة بکالوریوس فی الشریعة وماجستیر فی الأدب العربی.

 

ویجبد محمد سعید الحبال إجازة فی القراءات العشر، الأمر الذي یسمح له بالمشارکة فی جمیع المسابقات الدولیة بجمیع القراءات کما شارك فی مسابقة ایران فی حفظ القرآن كاملاً بروایة حفص عن عاصم.

 

وحول معاناته وأبرز العراقیل التی واجهها فی حفظه للقرآن الکریم قال: انه لم یکن لدیه مصحف بطریقة بریل کما أنه لم یکن لدیه أشرطة بسیطة تساعده علی حفظ القرآن، الأمر الذی جعله یستعین بوالده وأساتذته وأصدقاءه حتی أعدت له والدته مصحف بریل.


ولدی مقارنته مسابقة ایران الدولیة للقرآن بمسابقات الدول الأخری، قال الحبال: إنه شارك فی مسابقات کثیرة ویعتقد إن مسابقة ایران تتمیز بصعوبة فی القبول الأولی وأیضاً فی التقییم الذی یتم فی مراحل عدیدة.


وأشاد بتنظیم ایران مسابقة قرآنیة خاصة بفئة المکفوفین، قائلاً: إن هذه المسابقة هی الوحیدة عالمیاً التی تقام لفئة المکفوفین حصراً موضحاً أنه عند مشارکاته الدولیة الکثیرة کان یتنافس مع المبصرین وأن مسابقة ایران هی الوحیدة التی نافس خلالها أبناء فئته دون غیرهم.

 

هذا ويذكر أن محمد سعید الحبال لم يحصل علی أي من المراکز الثلاثة الأولی في الدورة الرابعة من مسابقة القرآن الدولية الخاصة بفئة المكفوفين التي أقيمت 10 لغاية 14 ابريل الجاري في العاصمة الايرانية طهران.

 

http://iqna.ir/fa/news/3804003/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: